استقبل السيد عبد القادر بن صالح، رئيس مجلس الأمة، بمقر المجلس، السيد Paolo CORSINI،نائب رئيس لجنة الشؤون الخارجية و الهجرة بمجلس الشيوخ الإيطالي و الوفد المرافق له.

اللقاء الذي تم بحضور سعادة سفير الجمهورية الإيطالية بالجرائر السيد Pasquale Ferrara سمح باستعراض العلاقات الثنائية بين البلدين، التي تتسم بالجودة واالاستمرارية وبتوافق الرؤى و المواقف في جل القضايا ذات الاهتمام المشترك.

في هذا السياق،نوّه السيد عبد القادر بن صالح، بموقف الحكومة الإيطالية، المساند و الداعم للحكومة الجزائرية، خلال ما يسمى بالعشرية السوداء مؤكدًا استعداد الجزائر لتنويع وتوسيع العلاقات بين البلدين في جميع المجالات.

و بخصوص العلاقات بين برلماني البلدين،أعرب الطرفان عن استعدادهما للرقي بها إلى مستوى العلاقات السياسية و الاقتصادية عن طريق تكثيف التعاون في مجال التشريع و التكوين و كذلك عن طريق تبادل الوفود و الزيارات و تنسيق المواقف في المحافل البرلمانية الدولية.

من جهته، أبدي السيد Paolo CORSINI استعداد بلاده التي تقاسم الجزائر نفس المواقف فيما يتعلق بالأزمات التي تعرفها دول المتوسط و الساحل والصحراء ، التعاون لغاية تسويتها ودلك عن طريق العمل اكثر من اجل التوصل الى حلول سلمية و تفاوضية. كما عرفت المحادثات التطرق الى مفضلتي الهجرة غير الشرعية و الجريمة المنظمة.

السيد نائب رئيس لجنة الشؤون الخارجية و الهجرة بمجلس الشيوخ الإيطالي ، حيّ الإصلاحات التي جاء بها التعديل الدستوري الأخير خاصة فيما يتعلق بتكريس الممارسة الديمقراطية ، تدعيم حقوق الإنسان و تعزيز مكونات القوية الوطنية.

diplomatie
culture
porte ouverte