استقـبل السيد عبـد القادر بـن صالـح ، رئيس مجـلس الأمـة ، اليـوم الأربعاء 16 أوت 2017 ، بمقر المجلس ، السيد خاطري أدوه ، رئيس المجلس الوطني الصحراوي للجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية و الوفد المرافق له .

اللقاء الذي تم بحضور السيد بشرايا حمودي بيون ، سفير الجمهورية العربية الصحراوية بالجزائر، سمح بالتطرق إلى كيفيات و سبل تعزيز العلاقات الثنائية خاصة على المستويين البرلماني و التشريعي و توظيف كل الأدوات و الوسائل لتطويرها .

وقد تم خلال المقابلة استعراض المستجدات و التحديات التي تعرفها القضية الصحراوية على مستوي الإتحاد الإفريقي و الأمم المتحدة بعد تعيين المبعوث الأممي الجديد للصحراء الغربية و على جميع الأصعدة الأخرى بما في ذلك أوضاع الصحراويين في الأراضي الصحراوية المحتلة و تواصل استنزاف ثروات الشعب الصحراوي بغير حق من طرف المحتل.

وقد جدّد السيد عبد القادر بن صالح موقف الجزائر الثابت الداعم لحق الشعب الصحراوي في تقرير مصيره طبقاً للشرعية الدولية و المقررات الأممية.

السيد خاطري أدوه، نوّه بموقف الجزائر تجاه القضية الصحراوية متوجهًا بخالص الشكر و التقدير للجزائر دولةً و شعبًا بقيادة فخامة رئيس الجمهورية، السيد عبد العزيز بوتفليقة.

diplomatie
culture
porte ouverte