استقبل السيد عبد القادر بن صالح، رئيس مجلس الأمة ، اليوم الاثنين 04 ديسمبر 2017 بمقر المجلس، السيد CHEN YUAN ، نائب رئيس المجلس الوطني للمؤتمر الاستشاري السياسي للشعب الصيني و الوفد المرافق له .

     اللقاء سمح باستعراض العلاقات الثنائية بين البلدين، في المجالين البرلماني و السياسي. في هذا السياق ذكَّرَ السيد عبد القادر بن صالح، بالعلاقات التاريخية بين البلدين، مثمنا جودة العلاقات الثنائية و ثباتها على مدى أكثر من نصف قرن، مُعرِبا عن أمله في الرقي بها إلى درجة الامتياز، و توسيعِها لتشمل مجالات أخرى خدمة لمصلحة الشعبين و البلدين، في اطار اتفاق الشراكة الاستراتيجية الموقع بين البلدين سنة 2014.

من جهته جدد السيد CHEN YUAN استعداد بلاده لتنويع التعاون مع الجزائر مُنوها بالإنجازات التي حققتها بلادنا خلال السنوات الاخيرة واصفا اياها "بنموذج السلام والاستقرار والتنمية" . نائب رئيس المجلس الوطني للمؤتمر الاستشاري السياسي للشعب الصيني ابدى استعداد بلاده لتوسيع التعاون مع الجزائر الى مجالات الطيران و الفضاء والاتصال الالكتروني.

   الطرفان استعرضا أيضا، العديد من القضايا الدولية ذات الاهتمام المشترك، وعبرا عن توافق الرؤى حولها، لا سيما فيما يتعلق بمحاربة الارهاب و تسوية النزاعات في افريقيا. في هذا الاطار اكد السيد Chen Yuan بان الجزائر"شريك موثوق به و ركيزة مهمة لمكافحة الارهاب."

على الصعيد البرلماني أكد الطرفان على ضرورة العمل على الحفاظ على الديناميكية التي تعرفها العلاقات بين الغرفتين، عن طريق تبادل الزيارات و الوفود و كذا تنسيق المواقف في المحافل البرلمانية الدولية.

للتذكير فإن نائب رئيس المجلس الوطني للمؤتمر الاستشاري السياسي للشعب الصيني يقوم بزيارة إلى بلادنا تدوم ثلاثة أيام بدعوة من رئيس مجلس الأمة ، السيد عبد القادر بن صالح سيجري خلالها لقاءات مع مسؤولين برلمانيين و حكوميين.

diplomatie
culture
porte ouverte