خلال مشاركته في المؤتمر السنوي العاشر لرؤساء المجالس الوطنية ومجالس الشيوخ الإفريقية المنعقد تحت عنوان "2019 سنة اللاجئين والمرحلين والنازحين في إفريقيا" المنظم من طرف البرلمان الإفريقي يومي 06 و07 أوت 2019 بمقر البرلمان بمدرند بجنوب إفريقيا.

تقابل اليوم الثلاثاء 06 أوت 2019 ، معالي السيد صالح قوجيل رئيس مجلس الأمة بالنيابة مع معالي السيد روجي نكودو دانج رئيس البرلمان الإفريقي بحضور سعادة سفير الجزائر ببريتوريا - جنوب إفريقيا-  وممثلي البرلمان الجزائري في البرلمان الإفريقي.

إذ وبعد لقاء على إنفراد توسع اللقاء لأعضاء الوفدين حيث قدم معالي السيد رئيس مجلس الأمة بالنيابة صورة عن الديناميكية السياسية والحضارية الكبيرة التي تميز بها الحراك الشعبي مؤكدا على أهمية استمرارية الدولة وتماسكها، منوها بالمنهجية المتبعة من طرف الدولة في تيسير سبل الحوار وتكريسه كحل وحيد وفقا لما دعى  إليه رئيس الدولة. مجددا قناعة الجزائر بالعمل المتعدد الأطراف من خلال أجهزة الإتحاد الإفريقي وفي مقدمتها البرلمان الإفريقي، لتقريب الشعوب الإفريقية فيما بينها واقتراح الطرق المناسبة لتقوية التعاون وتنسيق المواقف في مختلف المحافل الدولية.

   فيما عبر السيد رئيس البرلمان الإفريقي عن إعجابه بسلمية الحراك الشعبي الذي تعرفه الجزائر والذي لقي الإشادة الدولية، بالنظر لحضاريته، مستذكرا تجربة الثورة التحريرية التي شكلت مصدر إلهام للشعوب الإفريقية، كما لم يفوت سانحة المقابلة للتأكيد على الدور المحوري والفعال للجزائر في القارة الإفريقية، ودعمها لمؤسسات الإتحاد الإفريقي ومنها على الخصوص البرلمان الإفريقي.

   جدير بالذكر أن السيد صالح قوجيل رئيس مجلس الأمة بالنيابة قد شارك صبيحة يوم الثلاثاء 06 أوت 2019 في مراسيم إفتتاح أشغال المؤتمر السنوي العاشر لرؤساء البرلمانات الإفريقية بجنوب إفريقيا و قد عرفت الجلسة الإفتتاحية تدخل كل من السيد روجيه نكودو دانج  رئيس البرلمان الإفريقي و السيدة جابريلا كويفاس بارون رئيسة الإتحاد البرلماني الدولي  و السيد صالح قوجيل رئيس مجلس الأمة بالنيابة .

 

diplomatie
culture
porte ouverte