على هامش إنعقاد الدورة السنوية العاشرة لرؤساء البرلمانات الإفريقية بجنوب إفريقيا، أجرى السيد صالح قوجيل، جلسة عمل  مع السيدة  جابريلا كويفاس بارون رئيسة إتحاد البرلمان الدولي بمعية حضور سفير الجزائر ببريتوريا .

     اللقاء تناول سبل تعزيز العلاقات الثنائية كما تطرقت المحادثات إلى راهن القضايا الدولية والإقليمية كما إستعرض الجانبان التحضيرات الجارية لإنعقاد المؤتمر الخامس لرؤساء البرلمانات المزمع تنظيمه صائفة العام المقبل والنشاطات المخلدة للذكرى ال130 لتأسيس الإتحاد البرلماني الدولي

      رئيسة إتحاد البرلمان الدولي التى ثمنت بدايةً الدور الفعال للبرلمنيين الجزائريين في مختلف المحافل البرلمانية و على رأسها الإتحاد الرلماني الدولي، كما أبانة عن تقديرها الكبير للصورة الحضارية و السلمية للحراك الشعبي في الجزائر والذي أضحى نموذجا يحتدى به للتغيير الديمقراطي من خلال تلبية طموحات الشعب والمحافظة على مؤسسات الدولة  معتبرة إياه أنموذجا راقيا  في المنطقة والعالم و من جهته عبر السيد صالح قوجيل رئيس مجلس الأمة بالنيابة لمحدثته عن إرتياحه للتعاون القائم  ما بين البرلمان الجزائري و الإتحاد البرلماني الدولي ، كما أكد لها عن إرادته في العمل من أجل تعزيزه و تطويره بما يخدم ترقية الديمقراطية التشاركية و الأمن و السلم في العالم .

     وبخصوص الوضع الداخلي في الجزائر فقد أكد السيد رئيس مجلس الأمة بالنيابة أن الديناميكية السلمية والحضارية للحراك الشعبي ستثمر ديمقراطية حقيقية تساهم في تدعيم إستقلالية القرار السياسي الوطني . و أن الحوار المعلن عنه من طرف رئاسة الدولى يبقى السبيل الأفضل لبناء المستقبل المنشود. و أن الجيش الشعبي الوطني سليل جيش التحرير الوطني بأحق و جرادة هو الضامن لمرحلة الإنتقال الديمقراطي الحالي في الجزائر.

diplomatie
culture
porte ouverte