وُلد السيد عبد القادر بن صالح في 24 نوفمبر 1941 ببني مسهل، بلدية "المهراز"، دائرة فلاوسن، ولاية تلمسان.

زاول دراسته الابتدائية في عين يوسف التابعة حاليا لدائرة الرمشي.

في سنة 1959 ، إلتحق بصفوف جيش التحرير الوطني   انطلاقا من المغرب ، ولم يبلغ بعد سن الثامنة عشر.

تلقي في البداية تكوينا في زرع و نزع الألغام بمدينة (العرايش) قبل الانتقال إلي قاعدة جيش التحرير الوطني (بزغنغن) القريبة من الناظور (المغربية)، أين إستفاد من تكوين كمحافظ سياسي، وهي المهمّة التي كلّف بها علي مستوي المنطقة الثامنة، التابعة للولاية الخامسة التاريخية، إلى غاية استرجاع السيادة الوطنية.

في 1962، وبطلب منه، تمّ تسريحه من جيش التحرير الوطني واستفاد من منحة دراسية إلى الشرق الأوسط، مكّنته من الانتساب لكلية الحقوق بجامعة دمشق.

بعد حصوله على شهادة الليسانس، إلتحق بمهنة الإعلام كصحفي بيومية "الشعب".

وخلال مساره المهني، تقلد السيد عبد القادر بن صالح العديد من الوظائف والمناصب السامية ومن أهمها :

سنة 1967: صحفي بالجريدة الوطنية اليومية "الشعب". 

من 1968 إلى 1970: مراسل ومدير مكتب الشرق الأوسط لمجلة "المجاهد" (الأسبوعية) وجريدة "الجمهورية" (اليومية). وقد ساهم بكتاباته وتحاليله في العديد من الجرائد والمجلات العربية.

من 1970 إلى 1974 : مدير المركز الجزائري للإعلام والثقافة ببيروت (لبنان). وتميزت هذه الفترة بإشرافه على إصدار مجلة "الجزائر: أحداث ووثائق".

من 1974 إلى 1977: مديرا عاما للجريدة الوطنية اليومية "الشعب".

سنة 1977: انتخب السيد عبد القادر بن صالح نائبا عن ولاية تلمسان (دائرة ندرومة)،  ثلاث عهدات متعاقبة (15 سنة)، كما تولى مسؤولية رئاسة لجنة الشؤون الخارجية بالمجلس الشعبي الوطني لمدة عشرة سنوات. 

سنة 1989: عين سفيرا للجزائر لدى المملكة العربية السعودية و ممثلا دائما لدى منظمة المؤتمر الإسلامي (بجدة). 

سنة 1993: عُيِّن مديرًا للإعلام وناطقًا رسميًا لوزارة الشؤون الخارجية.

أكتوبر 1993: عين عضوًا وناطقًا رسميًا "للجنة الحوار الوطني" التي قادت الحوار والتشاور بين مختلف القوى السياسية وممثلي المجتمع المدني، وأعدت ندوة الوفاق المدني (فيفري 1994) التي انبثقت عنها أرضية الوفاق الوطني التي قامت بموجبها هيئات المرحلة الانتقالية في مرحلة الأزمة التي واجهت البلاد يومها...

ماي 1994: تم إنشاء المجلس الوطني الانتقالي (برلمان المرحلة الانتقالية) الذي أوكل إليه مهام التشريع خلال المرحلة الانتقالية (لمدة ثلاث سنوات) وفي نفس الفترة انتخب السيد عبد القادر بن صالح رئيسا للمجلس الوطني الانتقالي.

فيفري 1997: بمعية مجموعة من المناضلين، أسس السيد عبد القادر بن صالح حزب التجمع الديمقراطي وانتخب رئيسا له.

05 جوان 1997: قاد السيد عبد القادر بن صالح قائمة حزبه في الانتخابات التشريعية التعددية وانتخب نائبا عن ولاية وهران.

14 جوان 1997: انتخب رئيسا للمجلس الشعبي الوطني (في أول مجلس تعددي).

وطيلة هذه الفترة التشريعية قام السيد عبد القادر بن صالح بعدة نشاطات ومهام سياسية داخل وخارج الوطن كان من بينها نشاطه في الحقل البرلماني العربي والإفريقي والدولي.

واعترافا بهذا الجهد، أنتُخب السيد عبد القادر بن صالح، في فيفري 2000، رئيسًا للإتحاد البرلماني العربي لمدة عامين      (2000-2002).

30 ماي 2002: أُعيد انتخابه نائبا عن ولاية وهران.

02 جويلية 2002: انتُخب السيد عبد القادر بن صالح بالإجماع رئيسا لمجلس الأمة (مجلس الشيوخ) بعد تعيينه من قبل السيد رئيس الجمهورية ضمن الثلث الرئاسي.

09 جانفي 2004: أُعيد انتخابه  بالإجماع رئيسا لمجلس الأمة.

30 نوفمير 2004: انتخب رئيسا للاتحاد البرلماني الإفريقي.

11 جانفي 2007 : السيد عبد القادر بن صالح ينتخب للمرة الثالثة بالإجماع رئيساً لمجلس الأمة.

·  نفس الثقة حظي بها السيد عبد القادر بن صالح من طرف أعضاء الغرفة العليا للبرلمان في 10 جانفي 2010 و في 09 جانفي 2013.

· في 10 جانفي 2016 : وبعد التجديد النصفي لأعضاء مجلس الأمة في 29 ديسمبر 2015 ، تمت إعادة انتخابه في منصب رئيس المجلس للمرة السادسة على التوالي ، بإجماع الأعضاء.

· في أفريل 2011 عينه السيد رئيس الجهورية رئيسًا لهيئة المشاورات الوطنية، وهي اللجنة التي تولت قيادة المشاورات مع الأحزاب السياسية والمنظمات الوطنية وأيضا الشخصيات الوطنية، وخلصت إلى وضع تقرير عن هذه المشاورات قامت بتقديمه إلى السيد رئيس الجمهورية الذي من مضمونه استخلصت التوجيهات التي أعطاها السيد رئيس الجمهورية للحكومة والتي انبثقت عنها نصوص إصلاحية هامة.

·  في 2013 دعي السيد عبد القادر بن صالح لتولي الأمانة العامة لحزب التجمع الوطني الديمقراطي لمدة سنتين على غاية جوان 2015.

·  خلال هذه الفترة كان للسيد عبد القادر بن صالح شرف تمثيل رئيس الجمهورية في العديد من القمم والمؤتمرات الدولية.

l حظي السيد عبد القادر بن صالح بتشريفات وأوسمة عديدة في الداخل  والخارج.

·  قُلِّد بوسام جيش التحرير الوطني ، ووسام الاستحقاق الوطني. كما تم تشريفه من العديد من الدول الصديقة حيث قلده رؤساؤها أوسمة الاستحقاق الوطني حسب النظام الدستوري لكل منها.

·  نظير جهوده في المجالين السياسي والبرلماني سلّمت له جامعة شونغ نام « Chungnam » ثاني أكبر جامعة في كوريا الجنوبية شهادة دكتوراه فخرية في العلوم السياسية والعلاقات الدولية.